إنقاذ آلاف السلاحف المتجمدة من البرد على سواحل تكساس

لم تجمّد موجة قاسية البرودة اجتاحت ولاية تكساس الأميركية أطراف السكان فحسب، وإنما أثرت أيضاً في آلاف السلاحف البحرية التي لم تألف هذا الانخفاض الشديد في درجات الحرارة، وفرّت من المياه المتجمدة إلى سواحل جزيرة ساوث بادري.

ونقل متطوعون نحو 4700 سلحفاة منها إلى مركز للمؤتمرات، حيث وضعوها في أحواض لحين إطلاقها مجدداً في المياه عندما تصبح أكثر دفئاً. ووُصفت السلاحف بأنها «تجمدت من البرد»، وهي حالة تُظهر فيها الحيوانات ذات الدم البارد تفاعلات مفاجئة، مثل عدم القدرة على الحركة والسبات عندما تنخفض الحرارة في البيئة المحيطة بها.

طباعة