ربع الألمان يعملون من المنازل بسبب الجائحة

كشفت دراسة استقصائية أجرتها مؤسسة هانز بويكلر، أن ما يقرب من ربع الأشخاص العاملين في ألمانيا يعملون من المنازل في نهاية يناير الماضي. ويعني هذا أن عدد الأشخاص الذين يعملون عن بعد ارتفع مجدداً بشكل كبير، ويأتي وفقاً لتطلعات الحكومة ضمن جهود تقليص عدد الإصابات بفيروس كورونا خلال الشتاء.

وبالمقارنة، وجد معهد البحوث الاقتصادية والاجتماعية، وهو هيئة أكاديمية تابعة لمؤسسة هانز بويكلر، في نوفمبر الماضي، أن 14% من العمال كانوا يعملون إلى حد كبير أو بشكل تام من المنازل، وفي ديسمبر ارتفع العدد إلى 17%. وبلغت نسبة من يعملون من المنازل 27% في أبريل الماضي، خلال ذروة الإغلاق في ألمانيا.

وفي يناير الماضي، طلبت الحكومة الألمانية من الشركات السماح لموظفيها بالعمل من المنازل حيثما أمكن ذلك.

 

طباعة