(انفوغرافيك).. القيادة الآمنة في الضباب

تحد ظروف الطقس السيئة أثناء الضباب من القدرة على الرؤية، وأحياناً تجعل سطح الطريق زلقاً، ما يزيد بشكل كبير من مخاطر الحوادث. كما أن القيادة في الضباب تعد أمراً خطراً، وتزيد خطر الحوادث في هذه الفترة، بسبب تهور بعض السائقين. وتتعرض السيارات للانزلاق عندما يتسبب الرذاذ المتساقط على الأرض في تقليل التماسك بين الإطار وسطح الطريق، حيث يحول دون تشبّث الإطارات بالطريق، وفقدان قوة الاحتكاك. ومع فقدان القدرة على التوجيه أو الكبح أو التسارع، يفقد السائق سيطرته على السيارة، وهناك أيضاً عاملان يمكن أن يتسببا في تفاقم الوضع، هما سرعة السيارة وحالة الإطارات.
يمكن للإطارات التي تكون في حالة ممتازة التعامل مع كمية معقولة من المياه عند القيادة في مثل هذه الظروف، لذلك يجب على السائقين للالتزام بالقيادة الآمنة أثناء تشكل الضباب، ومتابعة حالة الطقس قبل التحرك بالمركبة.

للإطلاع على الموضوع كاملا، يرجى الضغط على هذا الرابط.
 

طباعة