«أين ترسم الخط؟».. تناقش الحروب وصعوباتها

جانب من الندوة. من المصدر

عقد المهرجان الدولي للتصوير «إكسبوجر» حواراً بعنوان «أين ترسم الخط؟»، استضاف فيه المصوّرَين الروسيين سيرجي بونوماريف، وديمتري بيلياكوف، للحديث عن العديد من تجاربهما الخاصة كمصورين في مناطق النزاع وأثر الحروب وصعوبتها على أعمالهما وحياتهما.

وتناول المصوران، خلال الجلسة التي أدارها المصور راي ويلز، تغطيتهما للصراع في أوكرانيا بين انفصاليين روس وقوات موالية للحكومة، والصعوبات التي مرّوا بها.

وقال بونوماريف: «في الحرب من الصعب أن تكون محايداً، لذلك قررت أن أوقف عملي في أوكرانيا، لأنني أدركت أنني لا أستطيع أبداً أن أبقى على حياد، كلا الجانبين في هذا الصراع يمت لي بصلة».

وأكد أنه «في حال سنحت له الفرصة للعودة إلى تغطية الأزمة السياسية بين البلدين سيرفض».

وقال ديمتري بيلياكوف: «عندما تحمل كاميرا تكون محط أنظار الجميع، ذات يوم كنتُ أقف مع مجموعة من الأشخاص واقتربت منّا مجموعة من المسلحين وكانت تصرخ بأن الصحافيين يجب أن يُقتلوا».

وختم حديثه بالقول: «أحد الأسباب التي جعلتني أكره الحروب هي أن الأبرياء يذهبون ضحيتها».

طباعة