ورش عمل تحتفي بالعد التنازلي لوصول «مسبار الأمل» إلى الكوكب الأحمر

رحلة من «بيت الحكمة» إلى المريخ

صورة

نظم «بيت الحكمة» الذي يمثل أحدث نموذج لمكتبات المستقبل ويجمع بين المكتبة والملتقى الاجتماعي، أربع ورش عمل لتعريف الأطفال والشباب من مختلف الفئات العمرية برحلة مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ «مسبار الأمل»، الذي يتوقع أن يصل إلى مداره حول الكوكب الأحمر اليوم.

وتأتي ورش العمل ضمن فعالية خاصة استضافها «بيت الحكمة» بمناسبة بداية العد التنازلي لوصول «مسبار الأمل» إلى مدار المريخ، بهدف تحفيز عقول جيل المستقبل على البحث العلمي وتشجيعهم على حبّ الاستكشاف والابتكار وتوسيع آفاقهم المعرفية، من خلال تقديم عدد من الأفكار والمفاهيم الجديدة التي تسهم في تعزيز مهارات التفكير الإبداعي لديهم، وسيتم إعادة برنامج الورش يوم 9 فبراير.

ثلاثي الأبعاد

واستضاف بيت الحكمة في «مخبر الجزري» المزود بالأدوات اللازمة لتعزيز الابتكار التكنولوجي، ورشة بعنوان «كيف تصمم نموذجاً ثلاثي الأبعاد لموئل المريخ» شارك فيها 10 من اليافعين ضمن الفئة العمرية 13-17 عاماً، وتعرفوا خلالها إلى أساسيات التصميم الثلاثي الأبعاد، وكيفيّة استخدام التكنولوجيا في وضع نموذج تصوّري ثلاثي الأبعاد لشكل الحياة على سطح المريخ في المستقبل، إلى جانب طريقة بناء قاعدة على سطح الكوكب الأحمر، ثم أتيحت للمشاركين الفرصة لبناء وتصميم نموذج ورقي يجسد موئل المريخ، كما تعلموا خطوات التصميم الثلاثي الأبعاد باستخدام برنامج TinkerCAD، وقدم كل منهم تصميمه الخاص في نهاية الجلسة. وفي ورشة حملت عنوان «تحدي العربة الجوالة» المصممة للأطفال الذين تراوح أعمارهم بين 10 و12 عاماً، تم تقسيم المشاركين إلى فرق يضم كل فريق ثلاثة أطفال، وتم تزويدهم بخريطة لتضاريس المريخ وروبوت «Sphero Bolt» وجهاز لوحي للتحكم بالعربة، حيث توجب على المستكشفين الصغار اتباع الإرشادات لتوجيه الروبوت من نقطة البداية، وتجنب الحفر واستخدام الشبكات للتنقل من مكان لآخر وتوصيل الإمدادات وبلوغ خط النهاية بنجاح.

«استكشاف المريخ»

وأخذت ورشة «مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ» الأطفال من عمر 6 -12 عاماً في رحلة علميّة لاستكشاف المريخ شاركوا خلالها في حوارات علمية لتحفيز خيالهم وتوسيع قاموس مفرداتهم العلمية، كما تعرفوا إلى جهود دولة الإمارات في دعم الابتكار واستكشاف الفضاء، وأجرى المشاركون العديد من التجارب في مجال علوم الفضاء في «ساحة القارئ الصغير»، أحد أبرز المرافق التي يحتضنها بيت الحكمة وتقدم للأطفال مساحة رحبة للتعلم والقراءة والتعارف.

مفاهيم علمية

أتاحت جلسة «عودة مسبار المريخ»، المخصصة للأطفال الصغار من ثلاث إلى خمس سنوات الفرصة للتعرف إلى مفاهيم علمية مختلفة، شملت الفضاء والكواكب عبر مجموعة من الأناشيد وجلسات رواية القصص، كما شارك الصغار في أنشطة بدنية أقيمت في منطقة اللعب الخارجية في (بيت الحكمة)، إلى جانب العديد من الأنشطة المتعلقة بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، والألعاب التي تركز على عالم الفضاء لتعزيز مهاراتهم وتنمية معارفهم في هذا المجال.

طباعة