تمثال زجاجي للقاح بعد تمثال «كوفيد-19»

قام فنان بصنع تمثال زجاجي للقاح «أسترازينيكا/‏‏ أكسفورد»، وذلك بمناسبة تطعيم 10 ملايين شخص ضد فيروس «كورونا» في بريطانيا.

ويبلغ عرض التمثال 34 سنتيمتراً، وهو أكبر بملايين المرات من الجسيمات النانوية الموجودة في اللقاح الفعلي. وأمضى الفنان لوك جيرام وفريقه شهراً في العمل على المنحوت، بالمواد نفسها المستخدمة في صنع أنابيب الاختبار الزجاجية في المعامل العلمية.

ويجري عمل خمس نسخ محدودة من هذا العمل الفني، وستذهب أرباح مبيعاتها إلى منظمة «أطباء بلا حدود»، لمساعدة المجتمعات التي تعاني الجائحة.

وقام جيرام، الذي يمتلك استوديو في بريستول، أيضاً بإنشاء تمثال لـ«كوفيد-19» في مارس الماضي.

وقال الفنان إنه بعد معاناته المرض في نوفمبر، قرر أن يركز مشروعه التالي على «اللقاح»، الذي وصفه بأنه «طريقنا للخروج من هذه الأزمة العالمية»، ونهاية هذا الوباء الذي يهدد البشرية.

طباعة