ألمانيا: لا أثر لمجوهرات «القبو الأخضر» المسروقة حتى الآن

تلقّى المحققون في ألمانيا أكثر من 1600 معلومة، بخصوص حادثة السرقة لمجوهرات لا تقدر بثمن، من أحد أكثر المتاحف فخامة في أوروبا. وكان مجهولون اقتحموا متحف «القبو الأخضر» الشهير الذي أسس في القرن الـ18 في قبو أحد القصور التاريخية في دريسدن. وفصلوا قضبان إحدى النوافذ وخلعوا الواجهة الزجاجية لها. وعندما دخلوا إلى غرفة المجوهرات أحدثوا ثقوباً في أحد صناديق العرض الزجاجية وأخرجوا المجوهرات الثمينة منها. وأسفرت العملية عن سرقة نحو 20 قطعة مجوهرات من الألماس والأحجار النفيسة.

وقال متحدث باسم مكتب المدعي العام بدريسدن إنه لا يوجد حتى الآن أي أثر للمجوهرات المسروقة، مضيفاً أن الادعاء العام لايزال «واثقاً بقدرته على تحديد مكان المجوهرات المسروقة».

طباعة