بريطانيا تسمح بإجازة الأمومة للوزيرات.. وليس الإستقالة

تطرح الحكومة البريطانية مشروع قانون يعدّل قانونا ساريا "عفا عنه الزمن"، يجيز للوزيرات أخذ إجازة أمومة، على ما أعلنت رئاسة الحكومة أمس.
ويأتي هذا القرار في وقت باتت الوزيرة سويلا بريفرمان في حكومة المحافظ بوريس جونسون على وشك أن تلد طفلها. ويلزمها القانون الحالي بتقديم استقالتها إن كانت تود أخذ إجازة أمومة بعد الولادة.
وقال متحدث باسم رئيس الوزراء "من الواضح أن القوانين الحالية باتت بالية وينبغي تصحيحها، لذلك نعرض مشروع القانون هذا"، معتبرا "من غير المقبول ببساطة أن تضطر النساء في زمننا إلى الاختيار ما بين الاستقالة من منصبهن أو أخذ إجازة للتعافي بعد الولادة".
وينص مشروع القانون الذي تجري قراءته الأولى،على إجازة مدفوعة لستة أشهر للوزيرات، وإحداهنّ قد تكون في المستقبل رئيسة للحكومة، على أن تجري مناقشته بشكل موسع أكثر في مجلس العموم.
وكان بوريس جونسون أبدى عزمه على أخذ إجازة أبوة بعد ولاده طفله الأخير في أبريل الماضي، لكنه أرجأ الأمر في الوقت الحاضر بسبب أزمة وباء كوفيد-19. ولا يحق للنائبات أيضا في الوقت الحاضر أخذ إجازة أمومة مدفوعة، حتى لو أنه لا يفرض عليهنّ الاستقالة.

 

طباعة