"أسوأ شقة" في نيويورك تشعل مواقع التواصل ب21 مشاهدة

أشعلت شبكة "تيك توك" تفاعلاً مع مقطع فيديو يظهر ما وُصفت بأنها "أسوأ شقة" في نيويورك، وهي غرفة صغيرة مطروحة للإيجار بمبلغ 1650 دولارا شهريا، إذ تخطى عدد مُشاهدات هذا المنشور المصوّر 21 مليوناً.
ويبيّن التسجيل شقة مؤلفة من غرفة واحدة لا تضم سوى بعض الأدوات الكهربائية، فيما يتعين على المستأجر استخدام مراحيض وحمّام مشترك لكل سكّان الطبقة عينها في المبنى كما الحال في شقق كثيرة في نيويورك.
ورفض الوكيل العقاري الكشف عن العنوان المحدد للشقة في حي غرينتش فيلدج، ولا اسم صاحبها.
وحصد التسجيل المصور الذي يحمل عنوان "أسوأ شقة في نيويورك" عبر حساب "نيويورك سيتي ريالتور" على "تيك توك"، أكثر من 2,6 مليون علامة إعجاب وعشرات آلاف التعليقات الساخرة بأكثريتها من حجم الشقة ووضعها.
وأشار الوكيل العقاري إلى أن الشقة التي خلت من السكان منذأكتوبر الماضي ، ستجد على الأرجح من يستأجرها سريعا، رغم أن الإعلان عن إتاحتها للتأجير اقتصر على الوكلاء العقاريين من دون أي منشور على المواقع الرئيسية للإعلانات العقارية.
وأكد نولتون أن غرينتش فيلدج "من أكثر الأحياء المرغوبة في العالم، لذا سيتقدم أشخاص لاستئجار" الغرفة، رغم وجود شقق أخرى أكبر حجما مع حمامات بقيمة إيجار مشابهة مطروحة عبر مواقع للإعلانات العقارية في غرينتش فيلدج.

طباعة