سجل ألبوماً جديداً بالتعاون مع نجمة البوب

الأسطورة توني يغنّي رغم «الزهايمر».. وليدي غاغا تبكي

توني بينيت وغاغا في مناسبة قديمة. أرشيفية

كشفت عائلة أسطورة الغناء توني بينيت أنه يعاني مرض الزهايمر، وذلك بعد أربع سنوات من تشخيص إصابته بالمرض.

وقالت زوجته سوزان لمجلة «إيه.إيه.آر.بي» في مقابلة، نُشرت أول من أمس، إن المغني البالغ عمره 94 عاماً، صاحب أغنية «آي لفت ماي هارت إن سان فرانسيسكو» الشهيرة، بدأ يفقد قدرته على اتخاذ القرارات.

وذكرت المجلة ووكيلة بينيت الإعلامية أنه سجل ألبوماً جديداً، بالتعاون مع نجمة البوب ليدي غاغا، من المتوقع إصداره هذا العام، وذلك رغم تشخيص إصابته بالزهايمر في 2016.

وسجل الألبوم في الفترة بين 2018 و2020. والألبوم امتداد لتعاون آخر بينهما باسم «تشيك تو تشيك» صدر عام 2014.

وقالت مجلة «إيه.إيه.آر.بي» إن لقطات مصورة لجلسات تسجيل الألبوم ظهرت فيها غاغا وبينيت، الذي كان يغني بصوت رائع، لكنه بدا أحياناً شارداً ومشوشاً.

وأضافت المجلة: «كانت غاغا تشاهده من خلف مكبر الصوت وتتحوّل ابتسامتها إلى رجفة وتلمع عيناها قبل أن تضع يديها على وجهها وتنخرط في البكاء».

بدأ بينيت الحائز 18 جائزة «غرامي» مشواره الفني في خمسينات القرن الماضي.

وقالت زوجته إن «حالته تتدهور بصورة متزايدة».


- ظهر يغني بصوت رائع، لكنه بدا أحياناً شارداً ومشوشاً.

- 18 جائزة «غرامي» حصدها بينيت طوال مشواره الفني.

طباعة