جاسم والعبدالله والتركي: من الشارقة نغنّي للحياة

سيعيش عشاق الغناء العراقي ليلة استثنائية في افتتاحية الموسم الجديد لأمسيات هلا بالمجاز الغنائية، التي يحتضنها مسرح المجاز في الشارقة، مع الفنانين علي جاسم، ومصطفى العبدالله، ومحمود التركي، في سهرة عراقية بامتياز.

وقبل أن يعتلوا خشبة المسرح في الخامس من فبراير المقبل، عبّر الفنانون عن سعادتهم بالوجود في الشارقة والغناء في افتتاحية الموسم الجديد لأمسيات هلا بالمجاز، مشيرين إلى أن العراق سيكون حاضراً في اللحن والصوت والإحساس، مؤكدين أنهم سيغنون للحياة والفرح والعراق.

وقال علي جاسم: «أن تغنّي في الشارقة يعني أن تضيف شيئاً كثيراً لمسيرتك الفنية، فهنا الأدب والفن، فنحن في ضيافة إمارة هويتها الجمال وأصالتها التاريخ».

بينما أكد مصطفى العبدالله: «لا يوجد أجمل من محبة الناس، وعندما قدمت أولى الأغنيات لم أكن أتخيل كيف هو شكل المحبة إلا عندما لمستها ووصلتني من قلوب الجمهور، وها أنا استعد لرؤية هذه الفرحة من جديد في أعينهم عندما ألتقيهم في الشارقة الحبيبة برفقة أصدقاء وزملاء فن».

وأوضح محمود التركي: «سنتحاور في هذه الأمسية بمجموعة من أجمل الأعمال التي لاقت استحساناً ومحبة لدى الجمهور، الذي أكنّ له كلّ الفضل بوجودي خلال هذه الأمسية على مسرح المجاز في الشارقة».

 

طباعة