بيل غيتس يردّ على أصحاب نظريات المؤامرة

أكد بيل غيتس، أحد مؤسسي شركة مايكروسوفت، أنه بوغت بحجم نظريات المؤامرة «الجنونية» و«الخبيثة» التي انتشرت عنه على وسائل التواصل الاجتماعي خلال جائحة «كوفيد-19»، مشيراً إلى أنه يود استكشاف ما وراءها.

وأضاف «ملايين المرات التي ترددت فيها نظريات المؤامرة عني وعن أنتوني فاوتشي، أكبر خبراء الأمراض المعدية بأميركا، ترسخت لأسباب منها اقتران الجائحة المخيفة بتنامي دور وسائل التواصل».

ومنذ بدأت الجائحة انتشرت ملايين المؤامرات، وغذّت انتشار المعلومات الخاطئة عن الفيروس ودوافع العاملين في مكافحته.

ومن المزاعم أن فاوتشي وغيتس اختلقا الجائحة للسيطرة على الناس واستخدام اللقاحات في زرع رقائق يمكن تتبّعها في الأجساد. وتساءل غيتس: «هل يصدق الناس فعلاً هذا الكلام؟».

 

طباعة