الظواهر المناخية تقتل 480 ألف شخص في 20 عاماً

قضى نحو نصف مليون شخص في كوارث مرتبطة بظواهر مناخية في السنوات الـ20 الماضية، وفقاً لتقرير صدر أمس يسلط الضوء على خطر تغير المناخ على البشرية.

وتدفع أكثر الدول فقراً الثمن البشري الأكبر لهذه الظواهر، منها العواصف والفيضانات وموجات الحر، المسجلة بين العامَين 2000 و2019 من قبل منظمة «جيرمن واتش» غير الحكومية.

وكانت بورتوريكو وبورما وهايتي من أكثر الدول تضرراً بهذه الظواهر المناخية القصوى التي بلغ عددها 11 ألفاً، وأودت بحياة نحو 480 ألف شخص.

وفي تقرير نشر مطلع يناير الجاري ندد برنامج الأمم المتحدة للبيئة بأن الأموال المخصصة لتدابير التكيف مع تغير المناخ في أنحاء العالم ليست كافية.

طباعة