حتى أنثى وحيد القرن تعاني من الاكتئاب.. بسبب كورونا

تخطط بنغلاديش للتوفيق بين أنواع مختلفة من الحيوانات، في محاولة منها لإنقاذ واحدة من إناث حيوان وحيد القرن، والتي تعيش وحيدة في حديقة الحيوان الوطنية ببنغلاديش، من الاكتئاب، وذلك بعد أن تعثرت محاولات العثور على رفيق وحيد قرن ذكر لها، بسبب تفشي وباء فيروس كورونا.

وقال عبداللطيف، وهو مسؤول في حديقة الحيوان الوطنية، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، اليوم الثلاثاء، إنه من المقرر أن يتم إرسال اثنين من الأغنام للبقاء إلى جانب أنثى وحيد القرن الوحيدة، كانتشي، التي تعد واحدة من أهم الحيوانات التي يحرص رواد حديقة الحيوان في دكا، على التردد عليها.

وفي البداية استعانت الحديقة بخروف للبقاء مع كانتشي، عوضاً عن رفيقها السابق، وحيد القرن «كانتشان»، الذي نفق في عام 2013، ما أدى إلى تقلب مزاجها ومعاناتها من الاكتئاب.

وكانت حالة كانتشي تحسنت في البداية، ثم ساءت من جديد عندما مرض الخروف في مطلع عام 2019، وتركها وحيدة من جديد.

وتعثرت الجهود التي بذلت خلال العام الماضي من أجل استيراد ذكر وحيد قرن ليكون رفيقاً لها، بسبب القيود المفروضة لمكافحة تفشي فيروس كورونا. أما الآن، فستحاول بنجلاديش مجددا استيراد وحيد قرن من دولة الهند المجاورة.

وفي الوقت نفسه، قال عبداللطيف، أن «التوفيق بين أنواع من الحيوانات»، يعد بديلاً جيدا بصورة مؤقتة.

وأوضح: «نخطط الآن لجلب خروفين بدلاً من خروف واحد، لأن الأغنام تحتاج أيضاً إلى رفيق ينتمي لسلالتها الخاصة».

ويقول الحراس المسؤولون عن رعاية كانتشي، إنها عادت إلى الاكتئاب من جديد منذ أن صارت بمفردها مرة أخرى.

طباعة