جنوب افريقيا : سلالة كورونا الجديدة تلتصق بالخلايا البشرية بكفاءة أكبر

توصل خبراء في جنوب إفريقيا، إلى أن السلالة الجديدة من فيروس كورونا، والتي أدت إلى حدوث طفرة في أعداد حالات الإصابة في البلاد، أكثر قابلية للعدوى من السلالات السابقة. هذه السلالة باتت موجودة في 20 دولة وإقليما ومنطقة،بحسب موقع " دوتشي فيلا" الألماني.
ونقلت وكالة "بلومبرغ" للأنباء اليوم عن سالم عبد الكريم، وهو رئيس مشارك للجنة الاستشارية الوزارية لشؤون مرض "كوفيد19-" بجنوب إفريقيا، إن السلالة الجديدة من فيروس كورونا التي تحمل اسم "501 - في2"، والتي تم التعرف عليها في الشهر الماضي، "يمكنها الالتصاق بالخلايا البشرية بصورة أكثر كفاءة" عن سابقاتها من السلالات، وهذا يساعد في تفسير ما يبدو أنه انتشار أسرع للمرض بنحو 50 %.
وأضاف عبد الكريم أن البيانات أظهرت في الوقت نفسه أنه ليس من المرجح أن تتسبب السلالة الجديدة في دخول المريض إلى المستشفى أو في وفاته.
وهذه السلالة واحدة من عدد من السلالات الجديدة التي تم اكتشافها في الشهور ألأخيرة ومن بينها سلالتان أخريان في إنجلترا والبرازيل يخشى العلماء أن تكونا وراء زيادة سرعة انتشار كوفيد-19.
وقالت منظمة الصحة العالمية الأسبوع الماضي إن السلالة التي تم رصدها في جنوب إفريقيا باتت موجودة في 20 دولة وإقليما ومنطقة، من بينها ألمانيا ، فيما باتت السلالة المتحوّرة لكورونا المستجد التي تم اكتشافها لأول مرة في بريطانيا منتشرة الآن في 50 بلدا.

طباعة