البرنامج يضم 13 موسيقياً وملحناً وفناناً

«الشارقة للفنون» تطلق برنامجاً للإقامة الموسيقية

معرض «طارق عطوي» يحتفي بالأشكال الموسيقية التجريبية والابتكارية. ■من المصدر

أعلنت مؤسسة الشارقة للفنون عن إطلاق برنامج للإقامة الموسيقية، بالتزامن مع المعرض الفردي «طارق عطوي: أدوار/‏‏11»، حيث يضم البرنامج 13 موسيقياً وملحناً وفناناً، تم اختيارهم من خلال دعوة عامة، إضافة إلى عدد من المستشارين المقيمين.

يهدف البرنامج إلى تفعيل الآلات الموسيقية التي يستضيفها المعرض، وتطوير مقطوعات موسيقية جديدة، كما يتيح الفرصة أمام الفنانين المشاركين لإجراء البحوث، وجمع البيانات والسجلات، والوصول إلى المواقع ذات الصلة بالمشروع، والحصول على المعلومات الخاصة بمواقع محددة، إضافة إلى الإسهام في تطوير برنامج عام تحت إشراف وبدعم من الفنان طارق عطوي والمستشارين المقيمين. وسيتضمن البرنامج العام ورش عمل، وعروضاً تقديمية، وعروض أداء، إضافة إلى الأوراق البحثية والمنشورات.

وطوال فترة الإقامة، سيعمل الموقع التراثي للمؤسسة (بيت السركال) كمختبر صوتي ومساحة للأداء والاستماع، بينما سيتم إنشاء مختبر صوت آخر بالقرب من محميات الشارقة الطبيعية والمواقع الأثرية في مدينة كلباء على الساحل الشرقي.

يحتفي المعرض الفردي «طارق عطوي: أدوار/‏‏11» المستمر حتى 10 أبريل المقبل في «بيت السركال» بمنطقة الفنون، بأكثر من عقد من التعاون بين عطوي والمؤسسة والمجتمع المحلي، وهو من تقييم الشيخة حور بنت سلطان القاسمي، رئيس مؤسسة الشارقة للفنون. يركز المعرض على الأشكال الموسيقية التجريبية والابتكارية، ويقدّم فرصاً للجمهور لمعرفة واستكشاف صناعة الآلات الموسيقية والتركيب والتعاون الموسيقي.

كما يمثل المعرض، الذي تم تطويره على مدار 11 عاماً، ذروة استكشاف الفنان لأساليب مختلفة في الاستماع والتأليف والأداء. وتعد الآلات الموسيقية التي ابتكرها عطوي نتاج بحث مكثف في تاريخ وتقاليد الموسيقى، إضافة إلى تعاونه مع خبراء مختلفين.

الشارقة ■الإمارات اليوم

«بيت السركال»

مختبر صوتي..

ومساحة للأداء.

معرض «طارق عطوي» يحتفي بالأشكال الموسيقية التجريبية والابتكارية. ■من المصدر

طباعة