سيرك روسي يثير السخط

عرض سيرك روسي عدداً من الحيوانات، ضمن أحد عروض التسلية، وهي ترتدي ملابس طبع عليها الصليب المعقوف رمز النازية، ما تسبب في إثارة غضب عارم، وتهديدات بعواقب قانونية.

وكان مروضو السيرك يرتدون الزي السوفييتي في مدينة إشيفسك الروسية، التي تقع على بعد 970 كيلومتراً شرقي العاصمة موسكو، كما قدموا خلال أحد عروض السيرك قرداً وماعزاً، وهما يحملان رمز الصليب المعقوف لألمانيا الهتلرية.

وذكر السيرك أنه كان عرضاً لمرة واحدة في رأس السنة الجديدة، لإظهار الانتصار على ألمانيا النازية نهاية الحرب العالمية الثانية.

ويستند السيرك في عرضه هذا إلى قانون روسي، يسمح باستخدام الرموز الفاشية، طالما لا تدخل ضمن أغراض الدعاية، لكن عند خدمتها أغراضاً تعليمية.

طباعة