يسرا تعافت من كورونا.. لكنها تحتاج لراحة طويلة ولا تستطيع التصوير

بعد الأزمة الصحية الكبيرة التي تعرضت لها النجمة يسرا إثر اصابتها بفيروس كورونا المستجد انتظر صُناع أعمالها التي كانت على وشك الانطلاق أن يتم شفاؤها حتى تعود لاستئناف التصوير ولكن حتى بعد أن ظهرت نتيجة المسحة الثالثة ليسرا "سلبية"، يبدو أن هناك الكثير من المفاجآت ستحدث في الفترة المقبلة ، حيث تردد أن حالة يسرا الصحية رغم التعافي لن تسمح بعودتها للتصوير لفترة كبيرة بالاضافة لتأثر صوتها وحالتها العامة بالاصابة بالفيروس واحتياجها للراحة لفترات طويلة، وقد تضطر يسرا لتأجيل كل أعمالها حتى تعود للياقتها بالكامل.
وبدأت مؤشرات توقف أعمال يسرا بعد أن أعلن المنتج أحمد السبكي إيقاف تصوير فيلم "ليلة العيد" حتى عيد الفطر المقبل، واستئناف التصوير بعد إجازة العيد، وقال في بيان له  أن يسرا غير جاهزة للعودة إلى لوكيشن التصوير مرة أخرى فى الوقت الحالى، إضافة إلى تعاقد أبطال الفيلم على مسلسلات رمضانية جديدة بدأوا فى تصويرها بالفعل.. ورغم بدء تصوير ثلاثة أيام من الفيلم وبناء كل ديكوراته الخاصة بمدينة الانتاج الاعلامي تم توقيف كل ذلك، وقد يهدم ديكور الفيلم حيث لن يمكن الاحتفاظ به لاشهر طويلة خاصة أن تصوير الأعمال الرمضانية على وشك الانطلاق ولن يمكن استغلال الحارة الشعبية بالمدينة لصالح الفيلم الا لفترة محدودة جدا.
كما يسيطر الغموض على مصير مسلسل يسرا الرمضاني "حرب أهلية"، فيما انسحبت الفنانة هيفاء وهبي من بطولة المسلسل واعلنت اعتذارها، أمس، حيث كانت مرشحة لدور البطولة النسائية مقابل يسرا حيث كانت ستجسد دور "ضرتها" التي تحاربها وتسبب لها المشاكل
وتتكتم اسرة المسلسل على أي مستجدات حتى تتمكن يسرا من تحديد موقفها النهائي وهل ستستطيع التصوير قريبا خاصة أنه كان من المحدد للمسلسل ان يبدأ تصويره في أول يناير الجاري.
 

 

طباعة