عازف في «نايتويش» يترك الفرقة.. و«الحياة العامة»

أعلن عازف الغيتار في فرقة الميتال السيمفونية الفنلندية «نايتويش»، أول من أمس، أنه سيترك الفرقة، ويتنحى «عن الحياة العامة»، بسبب خيبة أمله بشأن قطاع الموسيقى.

ونشر ماركو هيتالا رسالة طويلة على «تويتر»، أوضح فيها أن لديه «أموراً ينبغي إعادة النظر فيها.. بقائي سيكون خطراً بالنسبة لي، وبالنسبة للمحيطين بي».

ويتهم الموسيقي، البالغ من العمر 54 عاماً، منتجي الموسيقى بالضغط على الفنانين، و«تقاسم الأرباح بشكل غير عادل».

وأسست «نايتويش» أواخر تسعينات القرن الماضي، وحققت شهرة عالمية في مطلع العقد الأول من القرن الحالي.

وبلغ حجم مبيعات أسطوانات «نايتويش» عالمياً نحو تسعة ملايين أسطوانة. وتعد فنلندا من أهم الدول في مجال موسيقى الميتال.

طباعة