المعرض يتناول موضوعات اللغة والجسد والجغرافيا

ميس البيك تبعث «رسالة من تحت القدمين» في «تشكيل دبي»

معرض ميس البيك يعدّ تتويجاً لعملية بحث وتطوير قامت بها الفنانة لمدة عام. تصوير: باتريك كاستيلو

تحت عنوان «رسالة من تحت القدمين» افتتح، أمس، معرض الفنانة الفلسطينية ميس البيك، بمركز تشكيل في دبي، الذي يجمع سلسلة من الأعمال الفنية المتنوّعة، التي تتناول علاقة متعددة الأوجه بين موضوعات اللغة والجسد والجغرافيا، حيث تلقي الفنانة الضوء في أعمالها التي تدمج فيها الحرف بالشاشات والتكنولوجيا جدلية العلاقة بين الجسد والأرض واللغة، وكيف تُصاغ العلاقة بين هذه العناصر الثلاثة. ويضم برنامج المعرض، الذي يستمر حتى 28 فبراير، جولات تعريفية مجانية، وحوارات عبر الإنترنت، وإطلاق كتاب، وورشة عمل للفنانة.

ويعدّ المعرض الفردي الأول للفنانة تتويجاً لعملية البحث والتطوير، التي قامت بها ميس البيك لمدة عام، ضمن برنامج تشكيل للممارسة النقدية - نسخة عام 2020، تحت إشراف المرشدَين آلاء يونس ولورنس أبوحمدان. ويمكن من خلال التدخلات في الفضاء والمنحوتات وأعمال الفيديو أن يستكشف المشاهد لحظات الاتصال بين الذات والمكان، حيث تعمل الفنانة على مسألة الحيز الجغرافي، ومواقع الإقامة المادية أو المساحات الرقمية أو أوطان الأجداد، وكيفية تكوين الشعور بالمكان وانعكاسه وانكساره، من خلال ما يتوسطه أي الجسد واللغة وتداخلاتها المختلفة.

وقالت الفنانة لـ«لإمارات اليوم»: «هناك تعددية للأماكن في حياتنا، فهناك أماكن كثيرة في وقت واحد، للمكان الذي نحن فيه الآن، والمكان الذي يوجد فيه أحباؤنا، والمكان الذي ترعرعنا فيه، كما أننا نمارس هذه التعددية، من خلال الاتصال الدائم بالمجال الرقمي، إذ لم تعد هنالك بوابة، فقد أصبحت شاشاتنا أماكن بحد ذاتها». ولفتت إلى أن المعرض يطرح العديد من الأسئلة ضمن ثلاثية العلاقة بين الجسد واللغة والمكان، حيث بدأ المعرض من فكرة كيفية بناء العلاقة مع الأمكنة، وكيف يمكن أن نقارنها، سواء من حيث الفراغ والحيز، وكيف نعلق عليها المشاعر، فبداية الاهتمام والأسئلة كانت بذورها بكيف هناك علاقات وطيدة مع أماكن لم توجد الأجساد فيها، إذ تبنى العلاقات الوطيدة للأماكن من خلال اللغة، لأن وجودنا غير مترسخ فيها بشكل دائم ومستمر. ولفتت إلى أن البرنامج بدأ في ظل جائحة «كورونا»، وبالتالي فإن تعدد الأماكن والخبرات وكيفية اكتشاف الأماكن جزء منها هو كيف نشغل حيز المكان الافتراضي، وهو برهان على كيفية الوجود في أكثر من مكان في وقت واحد. ولفتت إلى أنها ترسخ مفهوم الأماكن من خلال علاقتها مع اللغة، عبر الأعمال الموجودة على الشاشات، التي تقدم فيها العديد من المفردات والمعاني.


إطلاق كتاب

سيتم خلال المعرض، الخاص بالفنانة ميس البيك، إطلاق كتاب يضم مختارات صغيرة من الأفكار والمحادثات والإسهامات لمرشدي البرنامج آلاء يونس ولورنس أبوحمدان والفنان معاذ مصباحي والكاتبة نادين خليل، وإضافة إلى حوار مع الأستاذ المساعد في الأدب والكتابة الإبداعية في جامعة نيويورك أبوظبي، ديباك أونيكريشنان.

طباعة