تقنية لإنتاج وقود الميثان على «المريخ»

عيب العملية أن كفاءتها تتطلب معدات كبيرة. من المصدر

طوّر فريق من جامعة كاليفورنيا طريقة بسيطة لإنتاج الميثان، قد تصلح للاستخدام على كوكب المريخ لإنتاج وقود الصواريخ.

فالمعروف أن عودة رواد الفضاء إلى الأرض تشكل أحد أهم تحديات السفر إلى المريخ، لأن ذلك يتطلب إنتاج الوقود، ومن أهم الأفكار المقترحة لتوفيره، إنتاج الميثان على سطح المريخ واستخدامه كوقود.

وكان إيلون ماسك ومهندسوه في شركة سبيس إكس اقترحوا عملية لتحقيق ذلك، وهي استغلال ثاني أكسيد كربون المريخ وجليده لتوفير كربون وهيدروجين، ثم استخدامهما في إنتاج ميثان مناسب لصواريخ العودة إلى الأرض.

لكن عيب هذه العملية أن كفاءتها تتطلب معدات كبيرة، ولهذا عمل فريق من جامعة كاليفورنيا بإرفاين على تطويرها واختصارها، وقلَّل متطلباتها فصارت صالحة للاستخدام في ظروف المريخ.

وحفز العملية بمحفز أحاديّ الذرة من الزنك المشتَّت ذرياً، وقال هولين شين، قائد الفريق والأستاذ المساعد بقسم الفيزياء وعلم الفلك بالجامعة، إن «الزنك محفز ممتاز، فهو سهل النقل، ولا يتأثر بعوامل بيئة الفضاء».

طباعة