مجلس الطفل يختتم برنامج «مع فرسان الفجيرة نبدع»

صورة

اختتم مجلس الطفل، التابع لجمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، برنامجه الشتوي «مع فرسان الفجيرة نبدع»، الذي اشتمل على عدد من الورش سعت في مجملها لتنمية مهارات الأطفال، وإطلاق طاقاتهم، وصقل مواهبهم.

وركزت الورش، التي أقيمت عبر قناة الاتصال المرئي «زووم»، على موضوعات وحقول معرفية مختلفة، منها ورشة «اصنع المحتوى الرقمي» التي قدمها كل من عهد وعامر اليليلي، وورشة أخرى بعنوان «تصميم القصص الإلكترونية بإشراف سارة محمد الحفيتي، وورشة «صناعة الصابون»، التي قام بتقديمها كل من علياء الكندي وشيخة أحمد الزحمي. كما تطرقت الورش الأخرى إلى حقول معرفية أكثر تنوعاً، منها ورشة «المواطنة الرقمية وأثرها على الفرد والمجتمع»، والتي أدارها كل من أمل عبدالعزيز وعلي عبدالعزيز، كما تطرقت ورشة «قواعد الاستخدام الآمن للانترنت»، التي قدمتها هيام وشوق وعائشة الحساني، إلى الحديث عن الإبحار الهادف والسليم في الشبكة العنكبوتية. من جهة أخرى، أعطت ورشة «صمّم شخصيتك الكرتونية»، التي قدمها محمد ومريم النقبي، المجال للمشاركين لإطلاق العنان لخيالهم ومهاراتهم في نحت ملامح هذه الشخصيات الخيالية. وقالت موزة اليماحي، مديرة مجلس الطفل، إن «البرنامج يهدف إلى تعليم الطفل مهارات فنية جديدة، وتعزيز قدراته الإبداعية من خلال اطلاعه على تجارب عملية مستخلصة يخوض غمارها وينهل منها معارف راسخة تنمّي رصيده الثقافي في الحياة وتثري إبداعاته».

وأضافت: «إن أطفالنا جزء من مجتمعنا، ومهمتنا إتاحة الفرصة لهم للتعلم، وتحفيزهم على الإبداع والابتكار، من خلال تقديم ورش مناسبة لأعمارهم وتطلعاتهم واهتماماتهم، وتعريف أقرانهم بمحتوياتها، لما فيه متعة وإفادة كبيرة لفلذات أكبادنا، بناة الغد».

وأوضحت اليماحي «في هذا البرنامج شجعنا الأطفال على اختيار الورش الافتراضية المناسبة لهم التي بدورها تصقل مهاراتهم ومواهبهم، وتمنحهم الفرصة للتعبير والاختيار واكتساب معارف أوسع، وترسيخ الثقة بأنفسهم».

ولفتت إلى أن «مشاركة الأهالي لأبنائهم في انتقاء المحاور والأفكار وحضور الورش الافتراضية لمجلس الطفل له أثر جميل في نفوس الناشئة، فهذا من شأنه أن يعزز الترابط بين الطفل ووالديه، ويمنحه الثقة بالنفس والقدرة على اتخاذ القرار بشكل سليم وسديد».

طباعة