«جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر» تصدر كتاباً جديداً

الكتاب يتضمن معلومات وتوصيات تفيد المشتغلين بزراعة أشجار النخيل. أرشيفية

أصدرت الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي كتاباً جديداً بعنوان «أمراض وآفات نخيل التمر».

ويأتي الكتاب، وهو للدكتور وليد عبدالغني كعكة، خبير الأمراض والآفات الزراعية، ضمن سلسلة من الإصدارات العلمية للجائزة، التي حرصت الأمانة العامة من خلالها على تحقيق أهداف الجائزة التي قامت من أجلها. وتهدف الجائزة إلى دعم البحث العلمي ونشر المعرفة العلمية المتخصصة، التي غدت جزءاً من مصادر المعلومات الأساسية في مجال زراعة النخيل وإنتاج التمور والابتكار الزراعي، والاستفادة من مختلف الخبرات للارتقاء بالواقع الزراعي ونخيل التمر وفق أفضل الممارسات الدولية. وقال أمين عام الجائزة، الدكتور عبدالوهاب زايد، إن «الكتاب يتضمن معلومات وتوجيهات علمية وتقنية وتوصيات تفيد المشتغلين بزراعة أشجار النخيل، خصوصاً المزارعين ومتخصصي وقاية النبات والمكافحة والمرشدين الزراعيين»، مشيراً إلى أن مكافحة أمراض وآفات النخيل والتمور من العمليات المهمة التي يلجأ إليها المزارع للحفاظ على إنتاج أشجار نخيل التمر، لما تسببه من أضرار وخسائر. وأوضح أن «الهدف الرئيس من مكافحة الأمراض والآفات هو تقليل أعدادها دون المستوى الذي تسبب عنده أضراراً اقتصادية من حيث الكم والنوع، ولا شك بأن التطور والتقدم العلمي قد أعطى الإنسان كثيراً من الأساليب والإجراءات والتقنيات، التي مكنته من السيطرة على العديد من الآفات الاقتصادية على أشجار النخيل، والتي أسهمت في إنجاح العديد من برامج المكافحة المختلفة، وقللت من أضرار وأخطار هذه الآفات».

طباعة