أسواق المهرجان تجتذب عائلات وزوّاراً بعروض ترويجية وترفيهية

«دبي للتسوّق».. وجهات الفرح من ديرة إلى حتا

صورة

تشكل أسواق مهرجان دبي للتسوّق، واحدة من أبرز الفعاليات ضمن الدورة الحالية للمهرجان، إذ تقدم هذه الوجهات تجربة تسوّق وترفيه مختلفة لسكان دبي وزوّارها.

وتواصل الأسواق استقطاب العائلات والأصدقاء إلى مواقع متنوّعة في مختلفة أنحاء الإمارة، إذ يمكن لسكان المدينة وزوّارها تحقيق أقصى استفادة من العام الجديد وموسم الشتاء الرائع، من خلال الاستمتاع برحلات تسوّق في الهواء الطلق للحصول على منتجات مميزة.

ويقدم سوق مهرجان دبي للتسوّق في الخوانيج تجربة الحديقة المسحورة، المستوحاة من قصة «أليس في بلاد العجائب» حتى 30 يناير الجاري.

ويضم السوق مزيجاً من العروض المباشرة والترفيه التفاعلي، إذ يمكن للصغار لقاء (أليس) وشخصيات القصة الأخرى، إضافة إلى المشاركة في عدد من أنشطة الفنون والحِرف.

ويمكن للأطفال وأولياء الأمور حضور عدد من الفعاليات المتنوّعة، مثل حفل الشاي مع صانع القبعات والديوان الملكي الخاص بملكة القلوب، إضافة إلى المشاركة في عروض ألعاب يومية مستوحاة من قصة «أليس في بلاد العجائب»، ومحاولة الخروج من متاهة مكونة من ثلاثة طوابق، وزيارة شجرة رواية القصص المسحورة، وإطلاق مصابيح عائمة في بحيرة الأمنيات.

كما استمتع زوّار السوق حتى أمس بالعرض الضوئي للحديقة المسحورة، الذي نظم كل ساعة من الثامنة مساءً حتى منتصف الليل.

في «السيف»

يجمع سوق مهرجان دبي للتسوّق في السيف المقدم من الفوعة، الذي يقع على ضفاف خور دبي في أحد الأحياء التاريخية العريقة بالمدينة، بين العروض الثقافية الإماراتية والعروض الترفيهية المتجولة والعروض المباشرة، والتجارب الأسبوعية الرائعة التي تدور حول الشوكولاتة والفن والطائرات الورقية والفقاعات والقهوة والتمور، إلى جانب الأسبوع الأخير، وهو أسبوع الواجهة البحرية الذي يحتفي بجمال خور دبي من خلال سباق قوارب التنين وغيرها الكثير.

ويستمر هذا السوق حتى 30 يناير الجاري، ويشمل العروض الضوئية على المباني التراثية في منطقة السيف، إضافة إلى أنشطة وفعاليات تستمتع بها العائلات، مثل عروض المشي على ركائز عملاقة، وعروض النار والرقصات الشعبية الإماراتية، وعروض الموسيقى الحية، وعروض المنحوتات الجليدية.

أنشطة متنوّعة

ترحّب أسواق مهرجان دبي للتسوّق في كل من الرقة وحتا وادي هب والمرقبات، حتى 30 يناير، بأفراد المجتمع من مختلف أنحاء إمارة دبي ليستمتعوا بمجموعة كبيرة من الأنشطة وخيارات تناول الطعام والألعاب والترفيه العائلي. ويقع سوق حتّا وادي هب وسط الإطلالات الجبلية الخلابة في المدينة، ويستضيف في نهاية هذا الأسبوع عروض الموسيقى المباشرة التي يقدمها فنانون محليون، علاوة على العروض الترفيهية للعائلات، إضافة إلى أفلام سينمائية تُعرض أيام الخميس والجمعة والسبت.

كما يمكن للزوّار أيضاً الاستمتاع بمنافذ بيع الطعام المحلي والأدوات المنزلية وغيرها. وسيتم عرض سلسلة من الرسوم المتحركة لمغامرات (نور وحياة) في 15 الجاري، وهما شخصيتان تشبهان الكهرباء والماء، وتنشران الوعي حول ترشيد الاستخدام.

مسابقات

تحتضن شوارع منطقة ديرة سوقي الرقة والمرقبات، لتسقطبا اهتمام المقيمين والزوّار للحصول على تجربة تسوق مميزة، والاستمتاع بتناول الأطعمة الشهية التي تشمل أطباقاً من مختلف أنحاء العالم، إضافة إلى فعاليات عدة، مثل المسابقات الرياضية، والعروض الموسيقية المباشرة، وعروض الأفلام وغيرها.

ويستضيف سوق الرقة أيضاً بطولات رياضية مع أعضاء المجتمع والفرق المحلية، التي تتنافس في مسابقات كرة القدم وكرة السلة وكروس فيت وغيرها، إذ تنظم مسابقات كرة القدم في نهاية هذا الأسبوع من الساعة السادسة حتى 10 مساءً. كما شهدت نهاية الأسبوع الماضي عروض التنورة في سوق المرقبات.


تدابير مهمة

تلتزم جميع أسواق مهرجان دبي للتسوّق بجميع التدابير المهمة للصحة والسلامة، التي تشمل فحص درجات الحرارة والتباعد الاجتماعي والالتزام بارتداء الكمامات في جميع الأوقات.

سوق وادي هب يقع وسط الإطلالات الجبلية الخلابة في مدينة حتا.

على ضفاف خور دبي ينظم سوق السيف وسط أنشطة وفعاليات عدة.

طباعة