مطوّر الساري الهندي يرحل عن 78 عاماً

ساتيا بول أحدث ثورة في عالم الساري. ■ أ.ف.ب

توفيّ عن 78 عاماً مصمم الأزياء الهندي، ساتيا بول، الذي تحمل علامته التجارية اسمه، ومن أبرز إنجازاتها تطوير الساري، وهو الزيّ النسائي الهندي التقليدي، من خلال تطعيمه بطبعات معاصرة.

وقال بونيت ناندا، نجل الراحل، إن والده الذي كان شغوفاً بالروحانيات منذ صغره، توفي أول من أمس في صومعة دينية تعرف بـ«أشرم» في مدينة كويمباتور بجنوب الهند، إذ كان يتعافى من سكتة دماغية أصيب بها الشهر الماضي.

وكتب ناندا على «فيس بوك» أن «من عرفوه في مرحلة ما من حياتهم سيتذكرونه على أنه الشخص الذي كان يمنح حبه من دون تردد أو حدود»، مشيراً إلى أنه «رحل بمرح، ومن دون خوف».

ودمج ساتيا بول في تصاميمه الرائدة تقنيات النسيج الهندية مع الرسوم المعاصرة، فأحدث من خلالها ثورة في عالم الساري من خلال طبعاته المميزة، وبعضها من النمط التجريدي.

 

طباعة