«أحمد» و«يوسف».. من أسماء «الطقس المتنوّع» في ألمانيا

أطلقت جمعية تعمل على تعزيز التنوّع، في وسائل الإعلام الألمانية، حملة لإطلاق أسماء من أصول أجنبية على الظواهر المناخية المقبلة، منها مثلاً اسم «أحمد» بدلاً من «كلاوس» على عاصفة متوقعة. ولاحظت جمعية الصحافيين «إن دي إم» أن أسماء ألمانية تُعطى لكل هذه الظواهر تقريباً في نشرات الأحوال الجوية، فقررت شراء 14 اسماً من معهد الأرصاد الجوية بجامعة برلين، سعياً إلى تسميات تعكس بشكل أفضل تنوّع المجتمع. ومن بين الأسماء المختارة للمنخفضات أو المرتفعات الجوية في الأشهر المقبلة «أحمد وغوران ويوسف وفلافيو وديميتريوس ودراجيكا وتشانا». وقالت رئيسة الجمعية، فردا أتامان، إن «جعل الطقس أكثر تنوّعاً هو مجرد خطوة رمزية».

 

طباعة