طائرات مُسيّرة من أوراق الأناناس

طارق: «طائرات الأناناس» أرخص وأخف ومن السهل التخلص منها.■رويترز

طوّر باحثون ماليزيون طريقة لتحويل الألياف الموجودة في أوراق الأناناس، التي ليس لها استخدام في العادة، إلى مادة قوية يمكن استخدامها في بناء هياكل الطائرات المُسيّرة.

وكان المشروع، الذي يترأسه البروفيسور محمد طارق حميد سلطان، بجامعة بوترا الماليزية، يحاول إيجاد استخدامات مستدامة لمخلفات الأناناس من مزارع في هولو لانجات، وهي منطقة تبعد 65 كيلومتراً عن كوالالمبور.

وقال سلطان في ورشة عمل: «نحوّل أوراق الأناناس إلى ألياف يمكن استخدامها في تطبيقات بمجال الطيران، خصوصاً في صناعة طائرة مُسيّرة».

وأضاف أن «الطائرات المُسيّرة المصنّعة من المواد المركبة الحيوية، تكون نسبة قوتها إلى وزنها أعلى من تلك المصنّعة من الألياف الصناعية، كما أنها أرخص وأخف ومن السهل التخلص منها».

وأردف أنه «إذا دُمرت الطائرة يمكن دفن هيكلها في التربة ليتحلل خلال أسبوعين».

وتابع: «النموذج الأولي من هذه الطائرات المُسيّرة يمكنه التحليق على ارتفاع نحو 1000 متر، والبقاء في الجو نحو 20 دقيقة». ويأمل الباحثون في تصميم طائرة مُسيّرة أكبر حجماً تسع حمولات أكبر منها مجسات تصوير للأغراض الزراعية، ولأغراض المراقبة الجوية.

طباعة