غريتا ثونبرغ ناشطة المناخ.. التلميذة تبلغ 18 عاماً

ثونبرغ شكرت على «تويتر» كل من تمنوا لها الخير في عيد ميلادها. أرشيفية

نالت الناشطة السويدية في مجال المناخ غريتا ثونبرغ، اهتماماً دولياً، بعد أن بدأت إضراباً منفرداً عن المدرسة خارج البرلمان السويدي في أغسطس 2018.

وأمس، بلغت ثونبرغ الـ18 من عمرها، وهو العمر الذي يعطيها، على سبيل المثال، الحق في الزواج وقيادة السيارة.

وشكرت ثونبرغ على «تويتر» كل من تمنوا لها الخير في عيد ميلادها.

كما اكتسبت ثونبرغ حقاً آخر وهو القدرة على التصويت في الانتخابات السويدية المقبلة، وكانت قد قالت في وقت سابق، إن «كل انتخابات هي انتخابات مناخية».

وكان الهدف من احتجاجها خارج البرلمان هو الضغط من أجل مزيد من الإجراءات بشأن تغير المناخ، وفي النهاية ألهمت ثونبرغ حركة «أيام الجمعة من أجل المستقبل» التي قادها الشباب، والتي نظمت سلسلة من الإضرابات المناخية العالمية.

 

 

طباعة