شُيّع بمراسم جنازة خاصة في باريس

رغبات بيير كاردان الأخيرة: تابوت مزيّن وسيف

كاردان أحدث ثورة في الموضة. أ.ف.ب

دفن مصمم الأزياء الفرنسي، بيير كاردان، الذي توفي الأسبوع الماضي، عن عمر يناهز 98 عاماً، بمراسم عائلية خاصة بجبانة مونمارتي في باريس.

ورقد بيير كاردان، أول من أمس، بجوار صديقه وزميله أندريه أوليفيه، الذي توفي عام 1993، حسبما نقلت وكالة «فرانس برس» عن أسرة كاردان.

وتم تزيين النعش، وفقاً لرغبات كاردان الأخيرة، ودُفن مع سيف من تصميمه أيضاً، يشبه نصله المقص، ويجمع مقبضه بين إبرة وبكرة من الخيط وكشتبان.

ومن المتوقع أن يقام قداس تذكاري في باريس من أجل كاردان، في وقت لاحق من هذا الشهر.

وتوفي كاردان، الذي أحدث ثورة في الموضة وأسس إمبراطورية الأزياء الراقية، يوم الثلاثاء الماضي. وكان المصمم الإيطالي المولد من أوائل المصممين في مجاله، من حيث تصميم الأزياء للجماهير، وتسويق اسمه في جميع أنحاء العالم.

طباعة