يعبر عن اعتراف أكبر بدور السكان الأصليين

تعديل في النشيد الوطني لأستراليا.. لا يزيل بل يضيف

الماضي الاستعماري موضوع يثير الحساسيات في أستراليا. أ.ف.ب

غيّرت الحكومة الأسترالية، أول من أمس، كلمة في النشيد الوطني، في خطوة تهدف إلى التعبير عن اعتراف أكبر بدور السكان الأصليين وثقافتهم وتاريخهم.

وأعلن رئيس الوزراء، سكوت موريسون، أن عبارة: «نحن شباب وأحرار»، في السطر الثاني من النشيد عُدِّلَت لتصبح «نحن متحدون وأحرار».

وكتب موريسون، في جريدة «ذا إيج» عشية رأس السنة: «أستراليا شابة نسبياً نظراً إلى كونها دولة حديثة، لكنّ تاريخ بلدنا قديم، وكذلك تاريخ أممه الأولى التي نعترف بروحها ونحترمها».

وشدد على أن هذا التعديل «لا يزيل شيئاً» من معنى نص النشيد، بل «يضيف إليه فعلياً».

ولايزال الماضي الاستعماري موضوعاً يثير الحساسيات في أستراليا. وفي وقت سابق من سنة 2020، شهدت مدن أسترالية عدة احتجاجات دعت إلى الحدّ من حالات مقتل أفراد من السكان الأصليين خلال توقيف الشرطة لهم، علماً بأن أكثر من 400 لقوا حتفهم في هذه الظروف، على مدى الأعوام الـ30 الماضية.

طباعة