طلبة إندونيسيا يرغبون في العودة إلى المدرسة

أظهر استطلاع للرأي، أجرته اللجنة الوطنية لحماية الطفل في إندونيسيا، أن 78% من طلبة إندونيسيا يوافقون على استئناف التعليم في المدارس في الفصل الدراسي الثاني الشهر المقبل.

وذكرت صحيفة «جاكرتا بوست»، أمس، أنه نظراً لأن الحكومة سمحت للمدارس بإعادة فتح أبوابها في يناير المقبل، أجرت اللجنة الوطنية لحماية الطفل الاستطلاع للتعرف إلى وجهة نظر الطالب بشأن الخطة.

وشمل الاستطلاع، الذي أجري في وقت سابق من هذا الشهر، 62 ألفاً و448 طالباً.

وخلص الاستطلاع، الذي أجرى بناءً على مبادرة من مفوض اللجنة الوطنية لحماية الطفل، ريتنو ليستيارتي، إلى أن معظم من شملهم الاستطلاع يشعرون بالملل من التعلم في المنزل، ويحتاجون إلى نهج مختلف للدراسة. وقال ريتنو في تصريحات نقلها موقع «كومباس دوت كوم»، أمس: «إن بعض الطلبة قالوا إنهم وجدوا صعوبة في تعلم بعض المواد في المنزل».

طباعة