سيدني تنتظر قرار احتفالات رأس السنة الجديدة

الجائحة تحبط كثيراً من خطط الاحتفال في أستراليا. إي.بي.إيه

مازال أكثر من ربع مليون شخص في سيدني يخضعون لإجراءات العزل العام مع استمرار جائحة «كوفيد-19»، فيما تنتظر أكبر مدن أستراليا قرار السلطات بشأن ما إذا كانت ستسمح باحتفالات ليلة رأس السنة الجديدة.

وقالت رئيسة وزراء ولاية نيو ساوث ويلز جلاديس بيرجيكليان، في مؤتمر صحافي «أقدر أن مستويات الإحباط تتزايد مع اقترابنا من ليلة رأس السنة، ومع تزايد عدد الأيام التي نبقى فيها في المنزل». وأضافت «نأمل أن تكون لدينا معلومات واضحة للجميع اليوم أو غداً على الأكثر عما ستكون عليه الأحوال في ليلة رأس السنة».

وكانت احتفالات رأس السنة الجديدة في المدن الكبرى، مثل سيدني، مناسبة لتجمع الناس وخروجهم إلى الحدائق أو الشواطئ مستمتعين بصيف نصف الكرة الجنوبي. لكن الجائحة أحبطت كثيراً من خطط الاحتفال، مع تركيز السلطات على إجراءات كبح عودة انتشار الفيروس.

طباعة