المهرجان في دورته الخامسة يضم أنواعاً نادرة

7 أيام مع العسل في حتَّا

المهرجان يأتي في إطار خطة حتا التنموية الشاملة. من المصدر

انطلقت، أمس، الدورة الخامسة لمهرجان حتَّا للعسل، والتي ستستمر سبعة أيام متواصلة في قاعة حتا.

وتتيح فعاليات المهرجان، الذي يأتي في إطار خطة حتا التنموية الشاملة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الفرصة للجمهور لمعرفة أنواع العسل، وطرق التمييز بينها، إذ تشمل المنتجات المعروضة عسل السدر والشوكة والطلح والسمر والسلم والضهي والقتاد والصيفي والسحاه والبرسيم والربيعي والحمضيات، التي يُمكن تمييزها من خلال درجة لونها ورائحتها، التي يحددها المصدر النباتي الذي يؤخذ العسل من رحيقه.

وتُعد بعض أنواع العسل نادرة، إذ تستخرج من أشجار تنمو في مناطق محدودة، وتزهر مرة واحدة في السنة.

ويتكامل مهرجان حتا للعسل مع بقية جهود ومبادرات بلدية دبي للارتقاء بمستوى خدماتها في حتّا، نظراً لما تشكله هذه المنطقة من أهمية تاريخية وتراثية، والمساهمة في تعزيز موقعها مقصداً سياحياً ونقطة جذب قوية بالاستفادة من المقومات الطبيعية للمنطقة، فضلاً عن مساهمة البلدية في دعم الصناعات المحلية، وتوفير فرص التسويق الملائمة لها.

وبهدف توسيع دائرة النفع لأهالي حتّا، ومساعدتهم على إطلاق كامل طاقاتهم، وتوظيفها بأسلوب مؤثر في تعزيز تنمية المنطقة، سيتضمن المهرجان هذا العام استقبال عينات فحص العسل من قبل الجمهور لضمان جودتها.

يُشار إلى أن فعاليات مهرجان حتا للعسل، تستقبل الجمهور في قاعة حتا، حتى الثاني من يناير المقبل، من الساعة التاسعة صباحاً وحتى العاشرة مساء.

 

المنتجات المعروضة تشمل عسل السدر والشوكة والطلح والسمر والسلم والحمضيات وغيرها.

طباعة