هروب جماعي غامض من فيلم أحمد الفيشاوي "ريتسا"

حالة من الهروب الجماعي الغامض يشهدها فيلم ريتسا الذي يقوم ببطولته الفنان احمد الفيشاوي ، حيث اعتذر معظم نجوم الفيلم بدون اسباب واضحة وكذلك مخرجه.
وفي البداية كان الفيلم سيلعب بطولته الممثل الشاب احمد حاتم لكنه اعتذر بشكل مفاجئ وتبعه النجم الكبير محمود حميدة دون ابداء أسباب ثم اعتذر مخرج الفيلم أحمد عبدالله صالح وحل محله المخرج محمد بكير.
وقبل الفيشاوي ببطولة العمل بديلا لأحمد حاتم وبدأ في التحضير الفعلي والاستعداد لانطلاق التصوير لكنه فوجئ بان باقي أبطال الفيلم يعتذرون مما وضع الفيلم في موقف شديد الحرج واجل تصويره، وكان أخر المعتذرين الفنانة ريم مصطفى والممثلة الشابة أسماء جلال.

 وحاولت الشركة المنتجة انقاذ الموقف فتم التعاقد مؤخرا مع  التونسية عائشة بن أحمد لتنضم إلى قائمة أبطال الفيلم، وتجسد دور البطولة أمام أحمد الفيشاوي، وهي شخصية ريتسا، ولم يتحدد حتى الآن الممثل  الذي سيحل محل الفنان محمود حميدة وسيلعب الدور الرئيسي المقابل لأحمد الفيشاوي.
وحتى الآن استقر  طاقم العمل على عدد من النجوم وهم  أحمد الفيشاوي، ميرهان حسين، عائشة بن أحمد، محمد الشرنوبي، مي الغيطي، ومايان السيد.

ومن المفترض أن يبدأ المخرج محمد بكير معاينة أماكن التصوير خلال الأيام القليلة المقبلة، ويضع المؤلف معتز فتيحة اللمسات النهائية بعد تغيير بعض أحداث وشخصيات العمل لتخطي ازمة الإعتذارات المتكررة وغير المبررة.

ويعتمد الفيلم على ثلاث قصص حب مختلفة، وبحسب تصريحات منتج العمل أيمن يوسف  لم يتم بعد حسم أبطال إحدى القصص حتى الآن، حيث يدور الفيلم حول ثلاث قصص حب منفصلة ومتصلة في نفس الوقت و سيلعب الفيشاوي وعائشة بن أحمد بطولة القصة الأولى وسيلعب بطولة القصة الثانية محمد الشرنوبى وميرهان حسين، واللذان تربطهما قصة حب خلال الأحداث
وقد انضمت الفنانة الشابة  رحمة حسن الأسبوع الماضي إلى أبطال فيلم «ريتسا»، وجار البحث عن بطل لمشاركتها في القصة الثالثة ولم يتحدد حتى الآن
ويشار أن أحمد الفيشاوي لازال متعثرا ايضا في آخر افلامه "أشباح أوروبا" والذي يلعب بطولته أمام النجمة اللبنانية هيفاء وهبي ومصطفى خاطر وأروى جودة ، حيث يقابل الفيلم مصيرا غامضا بسبب خلافات هيفاء وهبي مع منتج العمل.

 

طباعة