سعيد بدور أميركا في العالم

جورج كلوني: متفائل بلقاحات «كورونا»

فيلم كلوني الجديد «ميدنايت سكاي» يُعرض على «نتفليكس» حالياً. أرشيفية

أعرب الممثل جورج كلوني (59 عاماً)، عن تفاؤله إزاء المستقبل، في نهاية عام كان كئيباً بلاشك بالنسبة للكثيرين بسبب جائحة فيروس كورونا، والأزمة الاقتصادية الناتجة عنه. وأشار كلوني إلى أن من بين ما يدعوه للتفاؤل والسعادة هو اللقاح المضاد لكورونا، ودور الولايات المتحدة في العالم.

وقال كلوني: «إذا فكرت في الوقت الذي استغرقه تطوير لقاحات لفيروسات أخرى، فإن فكرة أن هؤلاء الأشخاص تآزروا في غضون عام تجعلني متفائلاً للغاية». وأضاف: «لقد فوجئت للغاية لأننا لا ننظر إلى فترة سنتين أو ثلاث سنوات. وهذا يجلب لي الكثير من الأمل لأننا نواجه جائحة عالمية تقتل العديد من الأشخاص».

وسياسياً، يدرك كلوني أن العالم منقسم. ومع ذلك، أعرب عن بعض الأمل في أن تساعد إدارة الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن القادمة، التي ستتولى إدارة البلاد في 20 يناير 2021، في وقف موجة الاستبداد بجميع أنحاء العالم.

وقال كلوني، في إشارة إلى الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، الذي هاجم وسائل الإعلام مراراً: «عندما يكون لديك رئيس يقول إن الصحافة عدو الشعب، فإن هذا ينتشر». وتعرض منصة نتفليكس فيلم كلوني الجديد «ميدنايت سكاي»، الذي أخرجه ومثل فيه. والفيلم من فئة دراما الخيال العلمي، ويمس العديد من الموضوعات المتعلقة بالبشرية والبقاء، التي يفكر فيها كلوني أثناء الجائحة.


آمل أن تساعد إدارة بايدن في إيقاف موجة الاستبداد بالعالم.

فكرة الأشخاص الذين تآزروا في غضون عام تجعلني متفائلاً.

 

طباعة