200 بريطاني «يعيّدون» في الحجر الصحي بقبرص

من المقرر أن يقضي نحو 200 مسافر بريطاني عيد الميلاد في فنادق الحجر الصحي في قبرص، إذ سيخضعون للعزل سبعة أيام، بحسب شبكة آر إي كيه القبرصية.

فبعد اكتشاف سلالة جديدة من فيروس كورونا في بريطانيا، لم تعلن قبرص عن حظر دخول للمسافرين البريطانيين، ولكن فرضت قيوداً صارمة. وسيتعين على القادمين من بريطانيا الخضوع لاختبار فحص «كورونا»، والخضوع للحجر الصحي سبعة أيام في حال جاءت النتيجة سلبية. وسيسمح للذين تثبت سلبية إصابتهم بعد نهاية المدة بأن يغادروا الفندق. وتتحمل قبرص، المقصد السياحي الشهير بين البريطانيين، تكاليف الاختبارات والإقامة في الفندق.

طباعة