اشترى ناقة بـ500 ألف ريال وسماها فيكتوريا.. أميركي مفتون بالإبل في السعودية

صورة

غادر حسن جوزيف مسقط رأسه في كولومبيا بولاية ميزوري، وجاء إلى السعودية منذ نحو خمس سنوات، وأصبحت الناقة التي أطلق عليها اسم فيكتوريا أفضل صديق له.

أصبح المعلم البالغ من العمر 32 عاماً، ويعمل في مدرسة مهنية بالسعودية، مفتوناً بالإبل، خاصة عندما عرفه صديقه السعودي فيصل القحطاني على أسلوب الحياة البدوية.

وقال جوزيف «لدي اهتمام كبير بالجِمال وأسلوب الحياة البدوية، وأعلم أنها هواية غريبة، بل هي تجربة لشخص خارج السعودية مثلي، لكنني أشجع العالم على التعرف على الإبل والحياة البدوية، فهناك الكثير الذي يمكنك التعرف عليه».

وأضاف «عندما انتقلت إلى السعودية، والتقيت بفيصل، عرّفني على أسلوب الحياة البدوية الذي تُمثل الإبل جزءاً منه، فعرفني أشياء عن الإبل وطريقة تربيتها والاعتناء بها وأسلوب حياتها، ولأنني أحب تعلم الجديد وأحب تجربة الأشياء الجديدة».

وفي هذا العام، قرر جوزيف المشاركة في مهرجان الملك عبد العزيز للإبل، ودفع 500 ألف ريال سعودي (133.250 دولار) لشراء فيكتوريا على أمل إثارة إعجاب الزوار في مسابقة (المزاين) وهي مسابقة لجَمال المظهر بين الإبل في المهرجان.

وعلى الرغم من أن فيكتوريا، التي أطلق عليها جوزيف هذه الاسم على سبيل التيمن لتحقيق النصر، لم تفز هذا العام، إلا أنه واثق من أنها ستفوز في العام القادم.

وعن مشاركة جوزيف يقول زائر للمهرجان يدعى سعود الدوسري «والله منبسطين والله العظيم هذي سعادة إذا جاك أجنبي من دولة ثانية جاك يشارك أول شي يرفع أسعارها وأنها تنتشر في الدول الثانية هذي نعمة من الله والإبل عز لأهلها».

وانطلقت النسخة الخامسة من مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل في الأول من ديسمبر الجاري، وتستمر فعالياتها لمدة شهر.

طباعة