مزرعة عمودية توفر 1000 طن من الخضراوات سنوياً

المزرعة تستخدم تقنية الزراعة المائية لتقليل استخدام الماء دون الحاجة إلى مبيدات حشرية. من المصدر

صممت شركة دنماركيّة مزرعةً داخلية عمودية في ضواحي كوبنهاغن، لتنتج 1000 طن من الخضراوات سنوياً.

وتعاونت شركة «نورديك هارفيست» الدنماركية، وشركة «يس هيلث غروب» التايوانية التقنيّة على تطوير المشروع. وتتيح المزرعة إنتاج المحاصيل خلال فصل الشتاء، بعد أن كان يجب استيرادها سابقاً. وتقول نورديك هارفيست إن المزارع المماثلة التي تغطي مساحة 20 ملعب كرة قدم، قادرة على تلبية كامل طلب البلاد من الخضراوات. وطوّرت «يس هيلث غروب» التكنولوجيا الخاصة بالمزرعة، وهي شركة تعمل، منذ العقد الماضي، على تطوير تقنيات المزرعة العمودية.

وعملت الشركة، سابقاً، على أكبر مزرعة رأسية في تايوان، والتي حققت ربحاً من منتجاتها، بالإضافة إلى أكبر مزرعة رأسية في الصين، والتي توفر طعاماً مجانياً لموظفي الشركة.

ويشكل التعاون الجديد مع شركة نورديك هارفيست مساحةً جديدةً للشركة التايوانية، في سوق تقنية الأغذية المستدامة في الدنمارك.

وتستخدم المنشأة الجديدة تقنية الزراعة المائية المُستخدمة في معظم المزارع الداخلية. وتحتاج النباتات والخضار في هذه التقنية للقليل من الماء، ولا تتطلب استخدام المبيدات الحشرية.

وتمتد المزرعة الجديدة على مساحة 6967 متراً مربعاً، وتستمد الطاقة من الرياح فقط.

وطورت «يس هيلث غروب» مصابيح ثنائية باعثة للضوء (ليد) خاصة بها، خلال العقد الماضي، لتقديم فاعلية أكبر، وتقليل استخدام الكهرباء في المزرعة.

طباعة