شمس البارودي تتبرأ من الفن وتقول: حتى فاتن حمامة فعلت مثلي !

لا زالت تصريحات الفنانة المعتزلة شمس البارودي لأحد المواقع المصرية الفنية تحتل مواقع التواصل الاجتماعي وتثير عاصفة من التعليقات والجدل حيث تبرأت من اعمالها الفنية السابقة وألمحت بأنه تم استغلالها وهي صغيرة في أفلام فيها "نوع من الإثارة".

وقالت البارودي في تصريحات صحفية لأحد المواقع الفنية "تبرأت أمام الله من كل الأعمال الفنية التي شاركت بها والذنب الآن يعود على من يعيد عرضها، وحين شاركت بهذه الأعمال كنت صغيرة جداً، وكل الأعمال التي كانت تعرض علي من كبار المخرجين والمنتجين وحتى الأبطال الذين يقفون أمامي كانوا نجوم صف أول، ولم أقدم عملاً عادياً، ولم أكن أفكر حينها في نوعية العمل". وأوضحت شمس  : "جميع الفنانات في جيلي لن أقول نسبة 50% منهن بل 100% قدمن ما قدمت بل وأكثر منه من أدوار الإغراء ولبسن المايوهات حتى فاتن حمامة نفسها، ولن تجد فنانة لم تقدم مثل هذه الأدوار، فكان الأمر آنذاك عادياً، وأنا حزينة على نفسي لأنهم استغلوا جمالي وشكلي وصغر سني، فكنت صغيرة جداً وقتها وألبسوني مايوهات وعريان وقدمت أدوار إغراء وما إلى ذلك، لذلك واجهت حالة من الهجوم بعد اعتزالي نتيجة وجود غل لديهم تجاهي بسبب أني رفضت الأمر وقررت الاعتزال ولم يعجبني ما قدمت".
وقد أثارت تصريحات شمس عاصفة من الهجوم خاصة من بعض صناع السينما المصرية وأتهموها بانها تحاول أن تنفي مسئوليتها عن فن قدمته وحقق نجاحا كبيرا كما أنها كانت تقدم شخصيات تمثيلية ولا يجب أن تمنحها وصمة عار بهذا التبرأ طالما هي أدوار فنية وغيرها من النجوم شاركوا وكانوا ومازالوا فخورين بتاريخهم الفني الذي لا يستدعي الإحساس بهذا الخجل حتى إن اعتزلوا الفن بعد ذلك.
وحول عودتها للفن قالت شمس في تصريحاتها للموقع الفني (خبر أبيض): "تلقيت العديد من العروض على مدار سنوات للعودة للتمثيل مرة أخرى والكثير من الإشاعات قد انتشرت حول عودتي، ولأن الموضوع لم يخطر ببالي أن أعود مرة أخرى للتمثيل فلم أكن أهتم بالرد أو حتى أفكر مجرد التفكير في العودة فقد اتخذت قرارا نهائيا بالاعتزال ولم أتردد".
وتابعت "لحسم الجدل في هذا الأمر، فإن الحالة الوحيدة التي من الممكن أن أظهر بها على الشاشة مرة أخرى هي تقديمي السيرة الذاتية الخاصة بي، في حال تقديم هذا العمل يمكن الاستعانة بمشاهد مسجلة قديماً لي، وعند الوصول للمرحلة العمرية التي أمر بها حالياً أظهر بالعمل بالفعل حيث يكون متماشياً مع الواقع وكوني أم وفنانة معتزلة، سأظهر بشكل طبيعي مع أبنائي".
وتابعت : "سيكون أشبه بمسلسل تركي فالجزء الذي يتضمن هذه المرحلة وظهوري مع أبنائي لن يكفيه 300 حلقة، فحياتي عامرة  بهم ويملؤون يومي بالتفاصيل، ولا أرى أي فنانة من الممكن أن تقدم سيرتي الذاتية في فترة شبابي إلا إنسانة واحدة من الممكن أن تكون مقنعة في تقديم دوري في مرحلة الشباب هي ناريمان ابنتي".
واضافت: "هناك العديد من الشخصيات التاريخية الإسلامية التي قد يغريني تقديم سيرتهن الذاتية".

 

 

طباعة