عمل افتراضي عبر المنصات الرقمية

مهرجان أبوظبي: باليه أميركي في عرض أول.. اليوم

راقصو مسرح الباليه الأميركي في أحد العروض. من المصدر

يقدّم مهرجان أبوظبي 2021، ضمن برنامج دورته الثامنة عشرة، بالشراكة مع مسرح الباليه الأميركي، اليوم، عرضاً عالمياً أول بعنوان «مسرح الباليه الأميركي اليوم: المستقبل يبدأ الآن»؛ احتفالاً بمرور 80 عاماً على تأسيس مسرح الباليه الأميركي، و25 عاماً على تأسيس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون.

وأشرف على برنامج عمل الإنتاج المشترك، المدير الفني لمسرح الباليه الأميركي، كيفن ماكينزي، وهو عرض افتراضي عبر المنصات الرقمية لمقتطفات من الإنتاج الكامل الذي تم إنجازه بشكل استثنائي فريد، خلال فترة الحظر بواسطة الفقاعات المعزولة «ballet bubbles»، مع ثلاثة عروض، استجابةً للظروف الطارئة خلال جائحة «كوفيد-19»، ويؤدي العرض أفراد مسرح الباليه الأميركي المبدعون المتألقون، بمن فيهم مصممو الرقصات: جيما بوند، وداريل غراند، وبام تانوفيتز.

وأوضح مهرجان أبوظبي 2021 أن عرض «مسرح الباليه الأميركي اليوم: المستقبل يبدأ الآن»، سيكون متاحاً للجمهور على شبكة الإنترنت حول العالم لمدة محدودة؛ من 20 إلى 31 الشهر الجاري.

يذكر أن الدورة الثامنة عشرة من مهرجان أبوظبي 2021 تتضمن مشاركة 500 فنان، يمثلون أكثر من 50 دولة، إضافة إلى 16 عرضاً عالمياً أول، و12 إنتاجاً خاصاً بالمهرجان، مع ثمانية أعمال إنتاج مشترك عالمية، وأربعة أعمال تكليف حصري إبداعية.

وتأسس مسرح الباليه الأميركي عام 1940، ويقدم خدماته لأكثر من 30 ألف شخص سنوياً، كما نظم أكثر من 30 جولة دولية في 45 دولة؛ وتمكن من تصميم أفضل الرقصات، التي وصلت إلى أكبر عدد من الجمهور في أنحاء العالم، كما حقق المسرح نجاحات مبهرة، عبر مشاركاته الأخيرة في هونغ كونغ، وسنغافورة، وعُمان، وباريس.


نسخة 2021: 500 فنان من 50 دولة.. و16 عرضاً عالمياً.

سيكون متاحاً للجمهور على شبكة الإنترنت حول العالم.

طباعة