في تحفة خورفكان الجديدة.. ليلة من الطرب مع حسين الجسمي وأنغام

في مدرجها الجديد، تستضيف مدينة خورفكان في 31 الجاري، ليلة طربية بامتياز مع الفنان الإماراتي حسين الجسمي، والمطربة المصرية أنغام، على خشبة المعلم الثقافي، والتحفة الجديدة مدرج خورفكان.

ويعد حفل الجسمي وأنغام، أول فعالية فنية تحتضنها خشبة المدرج، إذ أعدّ كل منهما برنامجاً غنائياً يمزج ما بين الأغنيات الحديثة والقديمة.

وسيستمتع الجمهور بليلة فنية تمزج ما بين الإيقاعات الخليجية والمصرية، وستُمتِع أنغام جمهورها بباقة مختارة من أجمل الأغنيات مثل «يا ريتك فاهمني»، و«سيدي وصالك»، و«كل ما نقرب لبعض» و«عمري معاك»، وفي «الركن البعيد الهادي» غيرها.

ويتسنى للراغبين بالحضور حجز تذاكر الحفل من خلال زيارة platinumlist.net، إذ حدد المسرح أعداد الحاضرين بنصف الطاقة الاستيعابية لضمان تطبيق التباعد الجسدي بين الجمهور، واتخذ سلسلة من الإجراءات الاحترازية لحماية الزوار من «كوفيد- 19»، إذ شملت العمليات تعقيم المسرح بالكامل، وتخصيص بوابات للتعقيم، وتوفير أقنعة وجه ومداخل ومخارج خاصة، وغيرها من الإجراءات.

وجاء تصميم المدرج على شكل نصف دائري بمساحة مسطحة تقدر بـ 80 ألف قدم مربع، وبمقاعد تتسع لـ 3600 متفرج وبواجهات حجرية تشتمل على 234 قوساً، و295 عموداً، التي تمنح الصرح الثقافي أبعاداً هندسية وعمقاً تاريخياً معاصراً.

طباعة