في اليوم الأول لـ«دبي للتسوق».. الجسمي وتامر حسني يطربان الجمهور

صورة

على وقع الموسيقى والأجواء الترفيهية العائلية والألعاب النارية، انطلقت، أمس، فعاليات الدورة الـ26 من مهرجان دبي للتسوق، التي تتواصل لـ45 يوماً، وتضم برنامجاً غنياً بالأنشطة والفعاليات التي تدخل السعادة إلى قلوب سكان دبي وزوارها.

واستضاف سوق اتصالات ماركت «أو تي بي» في حديقة البرج وسط مدينة دبي، حفلاً فنياً، جمع بين النجمين الإماراتي حسين الجسمي، والمصري تامر حسني.

وتميز الحفل الذي شهد عودة الجمهور للاستمتاع بهذه الفعاليات، بالتزامه بالشروط الاحترازية التي فرضت نفسها لجهة أعداد الحضور المحدودة، والمسافات بين الجمهور والتباعد الاجتماعي والحفاظ على وضع الكمامات طوال مدة الحفل.

انطلق الحفل مع تامر حسني والذي غنى لما يقارب الساعة والنصف مجموعة من أغنياته القديمة والحديثة، مع فرقته الخاصة، إلى جانب الفرقة الاستعراضية التي شاركته تقديم العروض على وقع أغنياته الصاخبة، لاسيما الجديدة منها.

أما النجم الإماراتي حسين الجسمي فغنى لمدة قاربت الساعتين، بادئاً الحفل بأغنية «يا خفيف الروح»، لينطلق منها إلى تقديم مجموعة من الأغنيات الخليجية وكذلك المصرية التي تحظى بجماهيرية كبيرة في الوطن العربي.

ومنذ أن اعتلى الجسمي المسرح، كان جمهور حفل مهرجان دبي للتسوق يطالبه بأداء أغنية «الطبطبة» التي تجاوز عدد مشاهديها على يوتيوب 330 مليوناً، إلا أن النجم الإماراتي حرص على تقديم مجموعة من الأغنيات الحماسية التي يحبها الجمهور والتي اعتاد سماعها منه، ومنها «نسم علينا الهوا» للفنانة فيروز، لتكون «الطبطبة» مسك ختام الحفل الذي ألهب حماسة الجمهور.

طباعة