حياة توني بلير.. على المسرح قريباً

بلير تولى رئاسة الحكومة في بريطانيا بين 1997 و2007. أرشيفية

يقدم مسرح في العاصمة البريطانية لندن، في فبراير المقبل، عملاً يجمع بين الأوبرا والروك، مخصصاً لحياة رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير.

ويحمل العرض الممتد على 45 دقيقة بعنوان «توني!»، توقيع هارفي هيل وستيف براون. وسيُعرض بين الرابع والسادس من فبراير المقبل في مسرح تورباين، ويروي فصولاً من مسيرة بلير، الذي تولى رئاسة الحكومة في بريطانيا بين 1997 و2007، والذي كان عضواً في فرقة «أغلي رومرز» للروك خلال سنوات الدراسة، قبل أن يصبح السياسي الوحيد الذي قاد العمّاليين إلى السلطة خلال السنوات الـ45 الماضية مع خطه الليبرالي المعلن.

ويشرح القائمون على هذا المشروع أنه «تراجيديا مضحكة تمزج الحبكة السياسية مع السلطة والرومانسية». ويجسّد العمل زوجة بلير شيري، والليدي ديانا، والناطق الشهير باسمه أليستر كامبل، وأيضاً جورج بوش الابن، وصدام حسين، وأسامة بن لادن.

وتولى الإصلاحي توني بلير رئاسة الوزراء في سن الـ43، لكن أداءه في السلطة كان موضع انتقاد، خصوصاً لقيادته البلاد خلال مشاركتها بغزو العراق ضمن ائتلاف بقيادة الولايات المتحدة. ويدير بلير، البالغ 67 عاماً حالياً، مؤسسته «توني بلير إنستيتيوت فور غلوبال تشاينج».

طباعة