قطارات سريعة تقطع أوروبا في 13 ساعة

تعتزم أوروبا العودة بالمسافرين إلى ثمانينات القرن الماضي، بإعادة العمل بقطارات «ترانس يورب إكسبريس» (القطارات السريعة العابرة لأوروبا)، حيث من المقرر إحياء الشبكة جانباً من أكبر شركات السكك الحديد بأوروبا.

ومن خلال قطارات سريعة ليلية، من المقرر أن تربط مدناً، مثل: برشلونة وروما ووارسو، وأعلنت شركات السكك الحديد في ألمانيا والنمسا وسويسرا وفرنسا خططاً لقطارات عبر الحدود جديدة، بدءاً من 2021.

والهدف هو جعل السفر في أوروبا أكثر صداقة للبيئة بمسارات طويلة أسهل تربط المدن الكبرى ببعضها بعضاً، وتمكن المسافرين من التحرك بين تلك المدن خلال 13 ساعة تقريباً. وكانت خدمة «ترانس يوروب إكسبريس» تُسير قطارات عبر أوروبا من خمسينات إلى ثمانينات القرن الماضي. ومن حينها، تعمل قطارات «يوروسيتي» في الروابط الطويلة المسافة، عبر الحدود.

طباعة