ملك السويد: هذا حفل مختلف

بسبب «كورونا».. الفائزون بـ «نوبل» يتسلمونها في منازلهم

لويز جلوك الفائزة بجائزة نوبل في الأدب. ■رويترز

تسلم فائزون بجوائز نوبل 2020 جوائزهم، أول من أمس، في منازلهم، وهم في كامل أناقتهم، بينما كانت فرقة موسيقية يجلس أعضاؤها متباعدين تعزف فواصل من الموسيقى الكلاسيكية في قاعة شبه خالية على بعد آلاف الكيلومترات.

وبث التلفزيون السويدي حفل تسليم الجوائز من قاعة بمجلس مدينة استوكهولم، كانت تكتظ عادة بالحضور تكريماً للفائزين.

وقال الملك كارل جوستاف، الذي كان يسلم الجوائز بنفسه عادة، في بيان من القصر الملكي «في الحقيقة، هذا حفل مختلف لتوزيع جوائز نوبل».

وبينما يجتاح فيروس كورونا العالم، لزم جميع الفائزين بجوائز هذا العام منازلهم أيضاً.

وكان مايكل هوتون، الذي تقاسم جائزة نوبل في الطب مع هارفي ألتر وتشارلز رايس، لإنجازهم في علاج فيروس التهاب الكبد الوبائي (سي)، في حديقته بكاليفورنيا. أما لويز جلوك، الفائزة بجائزة نوبل في الأدب، فتسلمت جائزتها في فناء منزلها في بوسطن، بينما كانت ترتدي معطفاً من جلد الماعز. ووضع بعض الفائزين كمامات لدى تسلمهم الميداليات والشهادات التقديرية، إلى جانب الجائزة المالية التي تبلغ قيمتها 10 ملايين كورونا سويدية (1.18 مليون دولار) لكل فائز. ولعدم إقامة الحفل هذا العام، وُجهت الدعوة للفائزين بالجائزة لحضور حفل العام المقبل.

طباعة