بعد احتجاج تونسيات لزواجها "على ضرة".. هل تحسم درة الجدل بالوثائق ؟

كشف الإعلامي التونسي، نوفل الورتاني، مقدم برنامج "60 دقيقة" على إذاعة "موزاييك" التونسية، أنه اطلع شخصيا على عقد زواج الفنانة التونسية درة زروق من المهندس المصري ورجل الأعمال هاني سعد، مشيراً إلى أنه تم توثيقه في وزارة العدل المصرية ووزارة الخارجية المصرية وتم تقديمه حاليا للسفارة التونسية ومن ثم لوزارة الخارجية التونسية للمصادقة عليه مؤكدا بالقول" إذا تمت المصادقة عليه وتوثيقه من طرف وزارة الخارجية التونسية فلا مجال للشك أنه عقد يطابق مستلزمات وشروط القانون التونسي." مما سينفي الشكوك القانونية حول أن تكون الفنانة درة الزوجة الثانية لهاني سعد.

وقال مقدم البرنامج، خلال اتصال هاتفي مع درة، إنه "رأى عقد الزواج"، واطلع على الحالة المدنية لزوج درة وكانت تشير وتثبت في العقد أنه مطلق وأنه زوج لثلاثة أبناء.

فيما أكدت درة في حوار جمعها بإذاعة موزاييك أن مسألة طلاق زوجها مثبتة بالوثائق الرسمية وهي بصدد تسجيل زواجها في تونس.

يذكر أن انتشار موجة اللغط الواسعة حول احتفاظ المهندس هاني سعد بزوجته الأولى وأم أولاده في عصمته، تسبب في توجيه عدة انتقادات كان معظمها لاذعا ومسيئا للفنانة التونسية درة لزواجها "على ضرة"، خصوصا من عدد من الحقوقيات التونسيات اللاتي اتهمنها بمخالفة القانون التونسي الذي يمنع تعدد الزوجات.

 

   

طباعة