1 من كل 7 ألمان: لا أدلة واضحة على وجود فيروس كورونا

كشفت نتائج استطلاع للرأي نُشِرَتْ في العاصمة الألمانية برلين اليوم الخميس أن نحو واحد من كل سبعة مواطنين (15%) لا يرون أن هناك أدلة واضحة على وجود فيروس كورونا.
جاء ذلك وفقا لنتائج استطلاع الباروميتر العلمي الذي يوضح منذ عام 2014 موقف سكان ألمانيا من العلوم والأبحاث.
وقال 40% ممن شملهم الاستطلاع إن العلماء لا يخبرون الناس بكل ما يعرفونه عن فيروس كورونا ويرون أن من المهم الحصول على معلومات عن الفيروس من خارج المجال العلمي.
وشمل الاستطلاع العلمي سؤال نحو 1000 شخص بالغ عبر الهاتف في الفترة بين 3 حتى 9 نوفمبر.
 من جانبها، قالت دوروتيه مينهارت، المتحدثة باسم المبادرة غير الهادفة إلى الربح " العلم في الحوار" التي تجري الاستطلاع:" الأمر المقلق من وجهة نظرنا هو العدد الكبير للمترددين والمتشككين، وهذا يظهر أن على العلم أن يبذل جهودا بصورة أقوى من أجل الدخول في حوار مع هؤلاء غير المستيقنين".
وأظهرت النتائج أن ثلثي من شملهم الاستطلاع (بدون تغيير عن نسبتهم في استطلاع الربيع الماضي) يرون أن التناقضات بين العلماء بخصوص كورونا أمر مفيد حتى يمكن لنتائج البحث الصحيحة أن تحقق الغلبة.
وأوضحت النتائج تراجعا في نسبة الثقة العامة في العلوم والأبحاث في ألمانيا حيث وصلت إلى 60%، مقابل 73% في أبريل الماضي ومقابل 66% في مايو الماضي، لكن نسبة هذه الثقة في الاستطلاع الحالي جاءت أعلى منها في استطلاع أُجْرِيَ قبل عام عندما وصلت إلى 46%.
 يذكر أن مؤسسة روبرت بوش ومؤسسة فراونهوفر هما الجهتين الداعمتين لمبادرة "العلم في الحوار".

طباعة