"فيسبوك".. مجدداً أمام المحاكم في ورطة قضائية

تواجه شركة التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، المزيد من الدعاوى القضائية المرفوعة ضدها في إجراء قانوني من الولايات الأمريكية لمكافحة احتكار سوق المنافسة.

وبذلك أصبحت شركة "فيسبوك" ثاني شركة تكنولوجية كبيرة تواجه تحديا قانونيا واضحا هذا العام، بعد أن رفعت لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية، يوم أمس، دعوى قضائية ضدها، قائلة إن الأخيرة استخدمت استراتيجية "الشراء أو السحق" لاقتناص المنافسين الأكبر وإبعاد المنافسين الأصغر في السوق، وفقا لوكالة "رويترز".

وقد تضطر شركة "فيسبوك" إلى بيع أصولها الثمينة "واتسآب" و"إنستغرام"، بعد أن رفعت العديد من الدعاوى القضائية ضدها. وإلى غاية الآن، رفعت كل ولاية أمريكية تقريبا دعاوى قضائية ضد "فيسبوك" في إجراء قانوني لمكافحة احتكار سوق المنافسة، قائلة إن الصفقات غير عادلة وأضرت المستهلكين في النهاية.

وصرحت  المدعي العام في ولاية نيويورك، ليتيتيا جيمس، بأنه "منذ ما يقرب عن عقد من الزمن، استخدمت "فيسبوك" هيمنتها وقوتها الاحتكارية لسحق المنافسين الأصغر، والقضاء على المنافسة، وكل ذلك على حساب المستخدمين العاديين."

وتابعت: إن "الشركة استحوذت على منافسين قبل أن يهددوا هيمنة الشركة، وستتعاون الولايات مع لجنة التجارة الفيدرالية في هذه الدعاوى القضائية".

 

طباعة