تغريم المتّهم ومنعه من حمل السلاح 3 أعوام

فرنسا: السجن 5 أشهر مع وقف التنفيذ لقاتل الديك «مارسيل»

حملة «العدالة للديك مارسيل» حصدت نحو 100 ألف توقيع. أرشيفية

حكمت محكمة الجنح في بريفا، جنوب شرق فرنسا، بالسجن خمسة أشهر مع وقف التنفيذ على رجل من منطقة فانزيو، قتل في مايو الماضي ديكاً في البيت المجاور له، بحجّة أنه يصدر ضجّة كبيرة.

وفُرضت أيضاً على المتّهم، الذي أقرّ بفعلته، غرامة قدرها 300 يورو، ومُنع من حمل السلاح لثلاثة أعوام.

وقال سيباستيان فيرني، صاحب «مارسيل»، الذي لم يتخطّ بعد صدمة العثور على ديكه مقتولاً بالبندقية ومعلّقاً على عمود من حديد «لن تصلح هذه العقوبة ما أفسد، لكن الهدف بالنسبة لنا كان أن يظهر القضاء عزماً قويّاً للتصدّي لهذه الاعتداءات».

وبعيد الحادثة، فتح فيرني صفحة على «فيس بوك»، جمعت شهادات عدة، ولقيت دعماً كبيراً، ما دفع الأخير إلى إطلاق عريضة لرفع الوعي تحمل اسم «العدالة للديك مارسيل»، حصدت حتّى اليوم نحو 100 ألف توقيع.

وتواصل عائلة فيرني جهودها في سياق جمعية أنشأتها تعنى بـ«التراث الحسّي» لرصد حوادث من هذا القبيل.

وفي العام الماضي، كان الديك موريس في جزيرة أوليرون (غرب فرنسا) محطّ نزاع قضائي، إثر اشتكاء جيران من صياحه في الصباح. وأجاز القضاء للديك في نهاية المطاف مواصلة الصياح.

طباعة