"أنا مش فستان".. زينة تتصدر "التواصل الإجتماعي" بعد هجومها على المهرجانات المصرية

تصدرت الفنانة زينة، مواقع التواصل الإجتماعي في الساعات الماضية بسبب تصريحات أدلت بها أثناء حضورها حفل احدى المواقع الصحافية المصرية، والذي منحها جائزة أفضل ممثلة عن فيلم "الفلوس" بتصويت الجمهور.
وردت زينة عند سؤال بعض المراسلين الصحافيين عن سبب عدم حضورها مهرجان القاهرة السينمائي المنعقد حاليا، وقبله مهرجان "الجونة"، أنها ليست مجرد  فستان بل هي ممثلة ولها قيمة،  ولا تحضر هذه المناسبات الا عند عرض فيلم لها أو تقديمها جائزة او حصولها على تكريم أو مشاركتها في لجنة تحكيم، لأنها لم تتعود الحضور بدون سبب أو تتربى على ذلك في الفن ومنذ بدأت هذه المهنة وقالت نصا
رد زينة آثار حفيظة بعض الصحافيين الذين اتهموها بأنها تقلل من قيمة زملائها الذين يحضرون المهرجانات فتداركت قائلة:  أن تواجد الفنانات الكبار مثل إلهام شاهين وليلى علوي ويسرا شرف لأي مهرجان ويضيفن من قيمتهن للمهرجانات لكنها لا تملك نفس التاريخ مثلهم لتذهب لتضيف وتدعم المهرجانات.
واستمر الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بين مؤيد لكلام زينة حيث تحولت المهرجانات في معظمها لاستعراض فساتين ومحاولات لجذب الانتباه ، وبين آراء أخرى بأن زينة غير مرحب بها في المهرجانات من الأساس لهذا تهاجم بشراسة.
ولم تكن أزمة تصريح  زينة حول حضور المهرجانات هي الوحيدة حيث اشتبكت مع بعض الصحافيين وردت عليهم بعصبية عند سؤالها عن تدخلها لحل الأزمة  الأخيرة بين تامر حسني وزوجته بسمة بوسيل والتي أعلنت فيها الأخيرة عن اقترابها من الطلاق وقالت له أن هذا لا يعني أحد. وعند تصوير بعض الصحفيين لها وهي تجري لقاءات تليفزيونية صاحت فيهم "أنا مش تمثال كفاية تصوير".

طباعة